الدم في البول _البيلة الدموية - موضوع صحي شامل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الدم في البول _البيلة الدموية - موضوع صحي شامل

مُساهمة من طرف MEDICINEDZ في السبت 13 يونيو - 12:11

تعريف رؤية الدم في البول يسبب أكثر قليلا من مجرد قلق . حتى الآن وجود الدم في البول و المعروف طبيا باسم بيلة دموية - ليس دائما أمر مثير للقلق. أن ممارسة التمارين الرياضيةتسبب الدم في البول على سبيل المثال.
لكن هل يمكن لعدد من الأدوية الشائعة بما في ذلك الأسبرين قد تسبب ذلك . ولكن يمكن أيضآ أن يكون النزيف البولي يشير إلى اضطراب خطير.

يوجد نوعان من الدم في البول هما:
1- الدم الذي تستطيع أن تراه في البول بسمى ( إجمالي بيلة دموية)
2- الدم الغير مرئي وتراه فقط تحت المجهريعرف بإسم ( وبيلة دموية مجهرية): ويتم إكتشافه عندما يقوم الطبيب بعمل تحاليل البول الخاصة بك. وفي كلتا الحالتين، من المهم تحديد سبب النزيف.

العلاج يعتمد على السبب الكامن وراء وجود الدم في البول الناجم عن ممارسة وعادة ما يذهب بعيدا من تلقاء نفسها في غضون يوم أو يومين، ولكن غيرها من المشاكل وغالبا ما تتطلب رعاية طبية. وفي كلتا الحالتين، فمن المهم تحديد سبب النزيف. العلاج يعتمد على السبب الكامن وراء حدوث الزيف .

الدم الذي في البول الناجم عن ممارسة الرياضة عادة ما يذهب بعيدا من تلقاء نفسه في غضون يوم أو يومين، ولكن المشاكل الأخرى غالبا ما تتطلب رعاية طبية.






الأعراضالعلامة الدالة على البيلة الدموية لون البول سواء الورديأو الأحمر أو لون الكولا وهذا نتيجة لوجودخلايا الدم الحمراء في البول فإنها تأخذ القليل جدا من الدم لإنتاج اللون الأحمرأو والنزيف عادة ما يكون غير مؤلم. أما إذا كنت تعاني من تجلط للدم بالبول في هذه الحالة تكون مؤلمة في كثير من الأحيانيمكن ظهور البول الدموي بدون علامات أو أعراض أخرى.

في كثير من الحالات يكون لديك دم في البول وهذا يظهر فقط تحت المجهر (البيلة الدموية المجهرية)






متى يجب التوجّه إلى الطبيبعلى الرغم من أن العديد من حالات البيلة الدموية المجهرية ليست خطيرةلكن من المهم أن تذهب الىالطبيب في أي وقت تلاحظ فيه وجود دم في البول.

ونضع في اعتبارنا أيضآ ان بعض الأدوية، مثل ملين السابقينthe laxative Ex-lax, وبعض الأطعمة، بما في ذلك الراوند والبنجر والتوت، يمكن أن يسببوا تغير لون البول الى اللون الأحمر .

التغيير في لون الدم الناجم عن الأدوية أ والمواد الغذائية أو ممارسة الرياضة عادة ما يذهب بعيدافيغضون بضعة أيام ومع ذلك لا يمكن أن تنسب تلقائيا لون البول الأحمر أو النزيف إنه بسبب الأدوية أو ممارسة الرياضة ، لذلك فمن الأفضل أن تذهب الى الطبيبفي أي وقت ترى الدم في البول.






الأسبابيتكون الجهاز البولي من المثانة والكليتين والحالبين و مجرى البول تقوم الكليتان بإزالة الفضلات والسوائل الزائدة من الدم وتحويله إلى البول. ثم يتدفق البول من خلال أنبوبتان مجوفتان هما (الحالبين) واحد من كل كلية إلى المثانة، حيث يتم تخزين البول حتى يخرج من الجسم عن طريق مجرى البول.

في البيلة الدموية تسمح الكليتان أو أحد الأجزاء الأخرى من الجهاز البولي بتسرب خلايا الدم إلىالبول.
هناك عدد من المشاكل تسبب هذا التسرب وهى :-

•التهابات المسالك البولية:
التهابات المسالك البولية شائعة وخاصة في النساء، على الرغم من إصابة الرجال بها أيضآ.فإنها قد تحدث عندما تدخل البكتيريا الجسم عن طريق مجرى البول وتبدأ في التكاثر في المثانة. تكون الإصابات أحيانا، ولكن ليس دائما بعد النشاط الجنسي. وتشمل الأعراض الرغبة المستمرة في التبول، وألم وحرقان مع التبول، والبول يكون ذو رائحة قوية نفاذة. ربما بعض الناس، وخصوصا كبار السن من البالغين،تكون العلامة الوحيدة للمرض هى المجهرية في الدم.


•التهابات الكلى
التهابات في الكلى (pyelonephritis) تحدث عندما تدخل البكتيريا الكليتين من خلال مجرى الدمأو تحركها من خلال الحالبين الى الكليتين . العلامات والأعراض غالبا ما تكون مثل التهابات المثانةعلى الرغم من أن التهابات الكلى هم على الأرجح أن يسببوا حمى وآلام في الجنب.
•حصوات الكلى والمثانة
المعادن في البول المركز تترسب أحيانا مكونة البلورات على جدران الكليتين أو المثانة. من الخارج
مع مرور الوقت تصبح البلورات الصغيرة حجارة صغيرة صلبة.

الحجارة بشكل عام غير مؤلمة، و ربما لا تعرف إنه لديك منها إلا إذا تسببت في انسداد أو من خلال مرورها بمجرى البول في العادة لا أخطاء في تشخيص الأعراض فأن حصوات الكلى خاصة، يمكن أن تسبب ألما شديدا.ويمكن أيضآ لحصوات المثانة أو الكلى أن تسبب كلا من النزيف الحاد والمجهري على حد سواء.
•تضخم البروستاتا
غدة البروستاتا - تقع مباشرة تحت المثانة وتحيط الجزء العلوي من مجرى البول - غالبا ما تبدأ في النمو عندما يقترب الرجال من منتصف العمر. عندما تتضخم غدة البروستات ، فإنها تضغط على مجرى البولوتمنع تدفق البول بشكل جزئي. علامات وأعراض تضخم البروستات (تضخم البروستاتا الحميد، أو BPH) تتضمن صعوبة في التبول، حاجة ملحة للتبولعاجلة أو مستمرة ، وأيضآ إما نزيف حاد أومجهري . ويمكن أيضآ إصابة البروستاتا بالعدوى تسبب نفس العلامات والأعراض.
•أمراض الكلى
النزيف البولي المجهري هو أحد الأعراض الشائعة لإلتهاب كبيبات الكلى، والذي يسبب التهاب نظام ترشيح الدم بالكلى .التهاب كبيبات الكلى قد يكون جزءا من أمراض جهازية، مثل مرض السكري، أو أنه يمكن أن يحدث من تلقاء نفسه. والذي يمكن إصابته بواسطة العدوى الفيروسية أو بكتيريا، وأمراض إلتهاب الأوعية الدموية (vasculitis)، ومشاكل المناعة مثل اعتلال الكلية ، الأمر الذي يؤثر على الشعيرات الدموية التي تقوم بترشيح الدم بالكلى (الكبيبات )
•السرطان
قد يكون وجود الدم المرئي في البول علامة على إصابة الكلى أو المثانة أو البروستات بالسرطان في مراحله المتقدمةولسوء الحظ، قد لا توجد علامات أو أعراض في مراحله المبكرة ، عندما تكون هذه السرطانات قابلية للعلاج بدرجة كبيرة.
•اضطرابات الهيموجلوبين
فقر الدم - النقص المزمن في خلايا الدم الحمراء - يمكن أن تكون سببا في وجود الدم في البول، سواء الحاد أو البيلة الدموية المجهرية. ولذلك يمكن أن تؤثر آلبورت المتلازمة على أغشية الترشيح في كبيبات الكلى.
•إصابة الكلى
يمكن بسبب ضربة أو إصابة للكليتين من أثر وقوع حادث أوبسبب الألعاب الرياضية أن يتسبب ذلك في وجود الدم في البولالذي تستطيع أن تراه.







الأدويةالأدوية الشائعة التي يمكن أن تتسبب في وجود الدم المرئي في البول تتضمن الاسبرين والبنسلين، وهيبارين تجلط الدموالأدوية المضادة للسرطان سيكلوفوسفاميد (Cytoxan) ممارسة التمارين الرياضية. ليس من الواضح تماما لماذا ممارسة الرياضة قد تسبب البيلة الدموية وهذا ربما قد يؤذي المثانة أو يسبب الجفاف وأيضآ انهيار خلايا الدم الحمراء التي قد تحدث مع ممارسة التمارين الرياضية المستديمة غالبا العدائون هم أكثر من يتأثر بذلك ، على الرغم تقريبا أن أي رياضي يمكن أن يتطور لديه النزيف البولي بعد أي تدريب مكثف.






عوامل الخطرتقريبا أي شخص - بما في ذلك الأطفال والمراهقين - يمكن أن يكون لديهم خلايا الدم الحمراء في البول .
العوامل التي تسببهذا على الأرجح هى ما يلي: العمركثير من الرجال كبار السن أكبر من خمسون عام لديهم في بعض الأحيان البيلة الدموية بسبب ورم في البروستاتا.

الجنس. أكثر من نصف كل النساء لديهن عدوى المسالك البولية, على الأقل مرة واحدة في حياتهم، وربما تكون مع بعض النزيف البولي.

الرجال الاصغر سنا أكثر عرضة لحصوات الكلى أو آلبورت المتلازمة، وهو نوع من التهاب الكليةوهو وراثي يمكن أن يسبب وجود الدم في البول.

العدوى الحديثة
التهاب الكلى بعد عدوى فيروسية أو بكتيرية ( (postinfectious glomerulonephritis) ) هي واحدة من الأسباب الرئيسية لوجود الدم المرئي في البول لدى الأطفال.
قد تكون أكثر عرضة لنزيف البول إذا كان لديك تاريخ عائلي في أمراض الكلى أو حصوات في الكلى.

بعض الأدوية
من المعروف أن الأسبرين وغيره من مسكنات الألم المضادة للالتهاب والمضادات الحيوية مثل البنسلين تزيد من خطر النزيف البولي. ممارسة التمارين الرياضية. عدائي المسافات الطويلة معرضون بشكل خاص لنزيف البول في الواقع تسمى الحالة في بعض الأحيان حالة عداء بطئ منالبيلة الدموية. ولكن أي شخص يهملها يمكن أن تتطور الأعراض عنده بشدة.








التحضير لموعد المقابلةمن المحتمل أن تبدأ من خلال الرؤية الأولى لطبيب العائلة أو مقدم الرعاية الأولية.
في بعض الحالات ربما يتم إحالتك على الفور إلى طبيب متخصص في أمراض المسالك البولية (اurologist).
هنا بعض المعلومات التي قد تساعدك على التحضير لهذه المقابلة ، وماذا تتوقع من طبيبك.

ما يمكنك القيام به

•كن على علم بأي قيود مفروضة قبل المقابلة
•في الوقت الذي تحدد فيه الميعاد تأكد من أن تسأل اذا كان هناك شيء ما عليك القيام به في وقت مبكر للتحضير للفحوص التشخيصية المعروفة .
•أكتب أي أعراض قد تعاني منها ، بما في ذلك التي قد تبدو غير ذات صلة إلى السبب الذي من اجله قمت بطلب المقابلة .
•تقديم قائمة من المعلومات الطبية الرئيسية، بما في ذلك أي ظرف من الظروف الأخرى التي كنت تعالج منه وأسماء أي من الأدوية والفيتامينات أو المكملات الغذائية التي كنت تتناولها.
•ضع في الاعتبار الأسئلة التي قد تطلب من طبيبك أن يجيب عنها وتسجلها.
•أحضر معك نوتة أوراق وقلم لتدوين المعلومات التي يقولها الطبيب عندما يجيب على أسئلتك.

بخصوص البيلة الدمويةهذه بعض الأسئلة الأساسية التي تطلب من طبيبك أن يجيب عليها وهى مايلي :-

•ما هي الأسباب المحتملة للأعراض الخاصة بحالتي؟
•ما هى نوع الاختبارات التي سوف أحتاجها؟ وهل هذه الاختبارات تحتاج أي تحضيرات خاصة ؟
•هل حالتي مؤقتة؟
•هل أنا بحاجة للعلاج؟
•ما هي العلاجات المتوفرة؟
•هل لديك أي نشرات أو غيرها من المواد المطبوعة يمكنني أن آخذها معي إلى البيت؟ ما هى المواقع على شبكة الإنترنتالتي توصي بزيارتها ؟
•بالإضافة إلى الأسئلة التي كنت قد أعدتها لسؤال طبيبكعنها لا تتردد في طرح أي أسئلة قد تبدو لك غير واضحة أثناءالمقابلة .


ماذا تتوقع من طبيبك
الطبيب أو مقدم الرعاية الصحية من المحتمل أن يطلب منك عددا من التساؤلات. مدى إستعدادك للإجابة عليها يوفر الوقت لمناقشة نقط أخرى تريد أن تعرف المزيد عنها قد تحتاج المزيد من الوقت .

أسئلة الطبيب قد يطلب منك الاجابة عليها وهى كمايلي :

•هل لديك ألم أثناء التبول؟
•هل ترى الدم في البول أحيانا فقط أو طوال الوقت؟
•متى يظهر الدم في البول أثناء التبول ؟ على سبيل المثال، هل ترى الدم عند بدء أول التبول أو يظهر الدم في البول في نهاية التبول ؟
•أو هل ترى الدم في مجرى البول طوال وقت التبول ؟
•هل أنت تعرضت أيضا لجلطات دموية أثناء التبول؟ ما حجم وشكل هذه الجلطات ؟
•ما هي الأدوية التي تتناولها ؟
•هل تدخن؟
•هل تعرضت للمواد الكيميائية أثناء العمل؟ ما هي أنواع هذه المواد ؟
•هل سبق لك أن تلقيت العلاج الإشعاعي؟









الاختبارات والتشخيصلمعرفة سبب نزيف الدم في البول فإن الأختبارات والفحوص التالية تلعب دورآ مهمآ للوصول الى هذه الأسباب ، وهى :

•الفحص السريري، والذي يتضمن مناقشة التاريخ الطبي الخاص بك
•تحليل البول:حتى إذا تم اكتشاف الدم في البول لأول مرة لديك من خلال اختبار البول (تحليل البول)، فمن المحتمل أن يتم عمل إختبار آخر للبول لمعرفة ماإذا كان لا يزال البول يحتوي على خلايا الدم الحمراء.
البيلة الدموية التي قد تحدث عادة مرة واحدة فقط لا تحتاج إلى مزيد من التقييم. تحليل البول يمكن أن يساعد أيضا في تحديد ما إذا كان لديك التهابالمسالك البولية أو إفراز المعادن التي تسبب حصوات الكلى.
•اختبارات التصوير:معظم الناس الذين لديهم البيلة الدموية من المحتمل أن يأدوا اختبار التصوير الذي يوفر صورا تفصيلية لأعضائهم الداخلية. قد يكون هذا التصوير هو المسح الضوئي الطبقي المحوسب (CT) والذي يستخدم الأشعة وجهاز كمبيوتر قوي لخلق صور مقطعية صور من داخل الجسم، والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، والذي يستخدم المجال المغناطيسي وموجات الراديو بدلا من X-أشعة لإنتاج الصور، أو فحص بإستخدام الموجات فوق الصوتية. التي تستخدم مزيجا من الموجات الصوتية عالية التردد وجهاز كمبيوتر لعرض صور الكلى والمثانة.
•فحص مثانة:في هذا الإجراء، سيمرر الطبيب أنبوب ضيق مزودة بكاميرا مصغرة في المثانة لفحص بشكل وثيق كل من المثانة والإحليل.
على الرغم من الاختبارات ربما لانجد سبب النزيف . في هذه الحالة، من المرجح أن يوصي الطبيب بمتابعة منتظمة عمل الفحوصات، وخاصة إذا كان لديك عوامل خطر الإصابة بسرطان المثانة، مثل التدخين أو التعرض لسموم البيئية وتاريخ من العلاج الإشعاعي.








العلاجات والأدويةالبيلة الدموية ليس لها علاج محدد. بدلا من ذلك، فإن طبيبك سوف يركز على الشرط الأساسي:

•التهاب المسالك البولية:المضادات الحيوية هي العلاج القياسي لألتهابات المسالك البولية. عادة ما تهدأ الأعراض بعد أيام قليلة من بدء تناول الدواء، ولكن الالتهابات المتكررة قد تحتاج إلى علاجات متعددة أو لفترة أطول.
•حصوات الكلى :قد تكون قادرا على تمرير حصوات الكلى عن طريق شرب كميات كبيرة من المياه والبقاء نشطا. تحدث إلى طبيبك حول كمية مناسبة من السوائل لك. إذا لم تنجح هذه العملية، من المرجح محاولة المزيد من التدابير الغازية. وتشمل إستخدام موجات الصدمة لتفتيت الحصوات الى قطع صغيرة (extracorporeal shock wave lithotripsy )، وفي بعض الحالات تجرى عملية جراحية لإزالة الحصوات.
•تضخم البروستاتا:علاج تضخم البروستات تهدف إلى تقليل الأعراض واستعادة العمل الطبيعي في المسالك البولية. الكل فعال بدرجات متفاوتةوالكل لديه بعض السلبيات.
الأدوية عادة تجرب أولآ حيث توفر على المدى الطويل راحة لكثير من الرجال. عندمالاتساعد الأدوية فإن علاجات الحد الأدنى الغازية ربما تحاول إستخدام الحرارة ، وأشعة الليزر أو الموجات الصوتية لتدمير أنسجة البروستات الزائدة .
•أمراض الكلى: كثير من مشاكل الكلى غالبا ما تتطلب العلاج. مهما كان السبب الكامن وراء هذه المشاكل ، والهدف هو تخفيف الالتهاب والحد من المزيد من الضرر على الكلى.
•السرطان:رغم وجود عددا من الخيارات لعلاج سرطان الكلى والمثانة، فإن جراحة إستئصال الانسجة السرطانية غالبا ما تكون الخيار الأول، لأن الخلايا مقاومة نسبيا للإشعاع ومعظم أنواع العلاج الكيميائي.
العلاج الأساسي لسرطان المثانة هو الإستئصال الجراحي أو الاستئصال الكامل للمثانة. في بعض الحالات، قد يمكن الجمع بين الجراحة مع العلاج الكيميائي. لدى مرضى آخرين قد تعزز الأدوية نظام المناعة في المثانة .
•اضطرابات الهيموجلوبين:علاج الاضطرابات الوراثية التي تؤثر على الكلى تختلف اختلافا كبيرا.
البيلة الدموية الحميدة لا تتطلب العلاج، على سبيل المثال، في حين أن الناس يعانون من متلازمة آلبورت الشديدة قد يحتاجون في نهاية الأمر لغسيل الكلى ( هي وسيلة مصطنعة لإزالة الفضلات من الدم عندما لم تعد الكلى قادرة على القيام بذلك.) يتم التعامل مع فقر الدم بالأدوية، ونقل الدم، أو في أفضل سيناريو، عملية زرع نخاع العظم.







الوقاية
نه بشكل عام ليس من الممكن منع البيلة الدموية رغم وجود خطوات يمكنك اتخاذها لتقليل خطر الاصابة ببعض الأمراض التي تتسبب في ذلك.

استراتيجيات الوقاية ما يلي:

•التهابات المسالك البولية. شرب الكثير من الماء، التبول عند الشعور بالحاجة،وأيضآ بأسرع وقت ممكن بعد الجماع، ومحو من الأمام إلى الخلف بعد التبول، وتجنب منتجات النظافة الأنثوية المهيجة كل هذا ربما قد يقلل من خطر الأصابة بالتهابات المسالك البولية.
•حصى الكلى:للمساعدة على خفض احتمال الأصابة بحصوات الكلى، هو شرب الكثير من الماء تقليل الملح والحد من والبروتين والمواد الغذائية التي تحتوي على الأكسالات، مثل السبانخ والراوند.
•سرطان المثانة:لخفض خطر الاصابة بسرطان المثانة. التوقف عن التدخين، تجنب التعرض للمواد الكيميائية وشرب الكثير من الماء .
•سرطان الكلى:للمساعدة في منع سرطان الكلى، التوقف عن التدخين، والحفاظ على وزن صحي، وتناول نظام غذائي صحي، والبقاء نشطآ، وتجنب التعرض للمواد الكيميائية السامة.

MEDICINEDZ
black wow
black wow

عدد المساهمات : 100
نقاط النشاط : 300
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 13/06/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

  • © phpBB | منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | مدونة مجانية
    الساعة الأن :