شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
eddirasa-dz
black wow
black wow
عدد المساهمات : 200
نقاط النشاط : 601
التقييم : 1
تاريخ التسجيل : 15/06/2015

أيّها الطفلُ المكبّلُ من يَدَيْكْ..

في الإثنين 15 يونيو - 14:32

أيها الطفلُ المكبّلُ من يَدَيْكْ..





كيفَ جارَ الوقتُ هذا، وا أسَى قَلبي، عَلَيْكْ؟








حين هبّت من زقاق الظّلمِ ريحٌ...





ثمّ بحَثَتْ عن مكانٍ.. تعصفُ الدنيا بِهِ..





كيفَ كنتَ المُرتأى دون البشرْ؟








كيفَ أمعنت الرّياحُ ..





ولم تجد إلّاكَ جسدًا ..





كي تلوكَ بهِ الخطرْ ؟





جهّزت عَصفاتِها .. ركضتْ إليكْ..








كيفَ - قُلْ لي يا صَغيري - هبّت الدنيا عليكْ؟





..








لا تحاول أن تُجيبَ ، فلا جوابًا مُنتظرْ..





لا تَسَلني أيّ ذنبٍ قد أصَبْتَ بِراحَتَيكْ..








يا صغيري.. قد تبدّلت الصّورْ..





والمُؤكّدُ بَيْنَ طَيّاتِ التّساؤُلِ واحِدٌ :





أنّ التّساؤُلَ ذا قَدَرْ.





كلُّ ما يجري ويحدُث، يا بُنَيّ ، من القَدَرْ..








ثُمّ بعد اليومِ يومٌ .. للحِسابِ .. ولا سَبيلَ إلى المفرّ





سوفَ يصلاها جهنّم .. كلّ من يأتي بِشَرّ...





والنعيمُ لمن تراهُ





- برغم إيلام الخطوبِ لهُ –





صَبَرْ.











إنما بعد السوّادِ تلوحُ أنوارُ السَّحَر..





كُنْ صَبُورًا..





بَعدَ تَقييدٍ ستُطلِقُ سَاعِدَيْك !














أيها الطفلُ المكبّل من يَديكْ..





ردّ دمعَك..





عُدْ لبسمتك التي





كنّا نراها





تحمِلُ البشرى بفِيكْ














أيها الطفلُ المكبّل من يَديكْ..





كن صبورًا ..





واعتنق نهجَ التفاؤلِ..





إنّما





خطأٌ إماتتُه لديكْ..

تقوى الله
black vip
black vip
عدد المساهمات : 476
نقاط النشاط : 981
التقييم : 3
تاريخ التسجيل : 28/06/2015

رد: أيّها الطفلُ المكبّلُ من يَدَيْكْ..

في الأحد 28 يونيو - 21:08
شكرا جزيلآ على الطرح الطيب Smile
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى