ماذا يوجد في أعماقنا ولانراه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ماذا يوجد في أعماقنا ولانراه

مُساهمة من طرف تقوى الله في الأحد 28 يونيو - 16:05

إذا كان عندك وقت فاجلس في غرفة مغلقة عليك . وحاول أن تغمض عي\** تم الحدف الكلمة الغير المرغوب فيها **/ .







لا لكي تنام ,







ولكن لكي توفر لنفسك الهدوء ولعقلك الطاقة علي أن تفكر , ولن أذهب بك بعيداً . فالمطلوب منك أن تفكر في نفسك ..







لا في الذي حدث أمس أو أول أمس .. ولا في الذي سوف يحدث غداً . ولا في كيف تعاقب من أساء إليك أو تكافئ من أحسن إليك .. أو في كيف تتخلص من الذين يضايقونك . أو تزداد ارتباطاً بالذين تحبهم ويحبونك ..







وليس الأمر سهلاً













فهناك مدارس في التأمل , تطلب إليك أن تفعل ذلك مره كل يوم ولمده 3 دقائق فقط .. فقط هذه الفترة القصيرة .







أما الغرض من ذلك فهو أن تستريح عقلياً ونفسياً بعض الوقت , أي أن هذه المدارس التأملية تطلب إليك أن تكسر (( الدائرة )) اليومية التي يدور فيها عقلك وجسمك .. فنحن – إن لم نكن نعرف – نشبه إلي حد كبير الأرض ا التي نعيش عليها ..







فهي تدور حول نفسها وتدور أيضاً حول الشمس .. وكذلك كل الكواكب الأخري .. والشمس أيضاً تدور.. وكل المجموعة الشمسية تدور حول الشمس وكلها تدور ضمن ملايين الملايين من المجموعات جوال نفسها وفي الكون حول مركز لا نعرفة .. لماذا يدور كل شئ ؟ الله أعلم !ولا أقول الله أعلم من باب التدين الشديد أو من باب الإختصار , وكأني أعلم ولا أريد أن أدخل بك في التفاصيل , ولكن هذه هي الحقيقة .. فالله أعلم ,













والعقل الإنساني لا يعلم إلا القليل جداً.. وأنت تدور بعقلك حول عقلك أيضاً ..







ولكي أكون أوضح في تصوير هذا المعني , نحن مثل ثور يدور في ساقية .. ندور دون نهاية .. صحيح أن الثور لم يختر الساقية ليدور فيها أو حولها . وإنما نحن الذين أرغمناه علي ذلك . وكذلك العقل الإنساني لم يختر أن يدور حول نفسه .. ولكن من طبيعة العقل أن يدور ويلف حول شئ أو حول معني لكي يفهمه .







فالعقل لابد أن يدور . كما أن العين لابد أن تري والأذن أن تسمع والأنف أن يشم واليد أن تمسك والساقين أن يتحركا .. فالعقل يدور بطبعه . أو بتكوينه . أي أن الله جعله كذلك . وكما أن العين لا تستطيع أن تري نفسها .. فكذلك العقل لاييستطيع أن يفهم نفسه . ولكن لابد أن تنظر العين في مرآة لتري نفسها , والعقل لابد أن يدرك غيره ليعرف حدود قدرته ..













ما الذي أريدك أن تفعله ؟







أريدك أن تفكر في نفسك .. أن تفكر في عملية التفكير نفسها . كيف تم؟










كيف أنقل إليك معني من المعاني ؟ وكيف تقبله أو ترفضه ؟










كيف يعجبك اللون والصوت ؟










وكييف نستطعم الطعام ؟ وكيف نرفض ذلك كله؟










وكيف تخترع قصه لم تحدث ؟.. وكيف ترسم لوجة من خيالك ؟










وكيف تؤلف موسيقي من وجدانك ؟ .. وكيف تؤثر علي إنسان فيحبك ؟










وكيف تؤثر عليه فيكرهك ؟










وكيف يستطيع زعيم أن يسحر الملايين وأن يجعلها تموت من أجله ؟







نابليون ؟ هتلر؟










ما الذي يحدث في داخلك .. وما الذي تفعله للتأثير في أفكار الآخرين ؟










ماهذ ا الذي يجري في داخلك ؟










كيف يحدث أن تنطق كلمة واحدة في نفس اللحظه التي ينطقها إنسان أخر؟










كيف تحس وأنت نائم في فراشك أن ابناً لك أو صديقاً في حالة خطر , فتنهض من فراشك وتتصل فتجدة كذلك ..










أو كيف تدرك الأم فجأة وهي مستغرفة في النوم أن طفلها الصغير سوف يقع من الفراش .. ثم تنهض وتجري الي غرفته البعيدة عنه .. فتدركه قب أن يسقط فعلا؟







كيف ينهض الأب يشكو من وجع في ضرسه عند منتصف الليل ثم يأخذ قرصاً من الأسبرين وينام وهو مندهش من هذا الصداع المفاجئ لضرسه السليم .. وبعد أيام يلقي خطاباً من أحد أبنائه الذين يعيشون بعيداً عنه من أنه عند منتصف الليل شكا من صداع وأنه لم يسترح إلا عندما أخذ قرص اسبرين , ويقول الإبن في رسالته أن ضرسه مسوس ولابد من خلعه !













كيف يروي رواد الفضاء أنهم كانوا يتخاطبون بغير اتصال بينهم , وإنما كان الواحد منهم يخيل إليه انه يسمع صوت الاخر فتتجه ايديهم معاً الي إقفال صمام من مئات الصمامات . ثم يسأل الواحد منهم زميلة : هل طلبت مني ذلك ؟







ويكون الرد : لم أفعل ذلك ..







ثم يسألون محطات المتابعة الأرضيه : هل طلبتم منا أن نقفل صماماً معيناً ؟







ويكون الرد : لم نفعل ذلك !







إذن كيف سمع كل من رواد الفضاء صوتاً يطلب إليهم إغلاق الصمام لو تركوه لأهلك السفينة ؟







كيف تفسر لنفسك إذا ذهبت إلي مدينة لأول مرة شعورك بأنك رأيتها قبل ذلك .. مامعني هذا الشعور؟










وما معني أن تتصور وأنت في هذه المدينة أنك إذا اتجهت يميناً سوف تجد محلا للعب الأطفال. ثم تتجه يميناً وتجد المحل , مع أنك لم تر هذه المدينة من قبل ؟













كيف تفسر أن واحداً من الناس يستطيع أن ينقل أفكاره كلها إلي واحد أخر يبعد عنه مئات الأميال . وكل ماحدث بينهما هو أنهما اتفقا علي أن يفكر كل منهما في الآخر في لحظه واحدة . وفي هذه اللحظه يمسك واحد منهما ورقة مكتوبة ويقرأ مافيها . فما كان من التاني إلا أن كتبها علي الورق . وبمقارنة ماكتبه هذا وماقرأه ذاك . نجد أن الكلام واحداً تماماً ! كيف؟

ولماذا يحدث ذلك لبعض الناس وليس لكل الناس؟













كيف حدث أن عمر بن الخطاب كان يخطب علي المنبر ثم خرج عن الخطبة ووجه حديثه الي شخص ليس موجوداً.. ولما سألوه قال إنه رأي أحد قادة المسلمين في خطر أمام قوات الكفار







ولما سألوا القائد العربي قال: إنه سمع صوت عمر ..







كيف رآه ؟ وكيف سمعه ؟


أذكر أنني ركبت القطار من الأسكندرية إلي القاهرة , وأغفيت لحظات وصحوت مفزوعاً فقد رأيت في نومي أن حقيبة قد سقطت فوق رأسي .. وبعد لحظات اهتز القطار فسقطت حقيبة أمامي وبعيد عني كيف ؟


ماذا نقول عن قطة أخذوا منها صغارها . ووضعوا الأم في غرفة من زجاج . وصغارها في غرفة بعيدة عنها . ولكنهم راقبوا الأم والصغار في وقت واحد .. وكلما وخزوا واحداً من صغارها بدبوس انتفضت الأم مع أنها لا تراه ولا تسمعه .. ولما أبعدوا عنها صغارها ألوف الأمتار انتفضت الأم بعد كل المرات التي وخزوا فيها الصغار ؟


كيف نفسر تجربه قام بها بعض العلماء السوفيت عندما أخذوا صغار أنثي كلب البحر .. ونقلوها في غواصة تبعد عن الشاطئ مئات الأميال , وعن سطح الماء ألوف الأمتار . فكانوا كلما وخزوا واحداً من صغارها ارتعدت الأم .. فلما ذبحوا واحداً راحت الأم تصرخ وتبكي – رغم المسافة الهائلة بين الأم وصغيرها؟


ما الذي يجعل النمل يهتدي إلي أوكاره ؟


ما الذي يجعل الطيور تهاجر دون أن تخطئ من قارة إلي قارة , وكذلك الأسماك .. وتفعل ذلك ملايين السنين ؟


بأي شئ يهتدي الحمام الزاجل .. بالنجوم .. بجاذبية الأرض .. بالرطوبة في الهواء .. بماذا؟


ما معني أن ينظر أحد إلي ساعه في يدك فيحطم زجاجها ؟


مامعني أن تبدي سيدة أعجابها بفستان سيدة أخري فيطير عود كبريت من أقصي الغرفة ليستقر علي الفستان فيحرقة ؟ مامعني هذا الحسد ؟


ما معني أن ترغب في الإساءه الي انسان فتتحقق الإساءه بأن يتعثر فيقع , وبأن ينسكر مافي يده ؟

كيف نفسر أن يجئ طفل صغير ويقول لك : لقد عشت في الاسكندرية من مائة سنة ولا يزال البيت الذي ولدت فيه موجوداً . وكنت أباً ومات أولادي وانتحرت زوجتي؟




ثم تذهب أنت الي الاسكندرية لتجد نفس البيت . وتسأل الذين يعرفون فيؤكدون لك : أن كل المعلومات التي لديك صحيحة !


كل ذلك في داخلك وبسبب ماهو موجود في داخلك . ولكنك لا تعرفه . فليس لديك وقت لأن تجلس إلي نفسك . وحتي لو جلست فليس من الضروري أن تعرف ذلك . فالمسأله ليست مسأله وقت . وإنما هي مسأله (( قدرة )) خاصة




فأنا لو أعطيتك جهازاً خاصاً للتلفزيون وأغلقت عليك الباب مدي الحياة , فهل تعرف ماذا يفعله هذا الجهاز ؟ فلكي تعرف أسرار هذا الجهاز لابد أن تكون متخصصاً ولكن إذا لم تكن كذلك , فالوقت والتأمل والتفرغ لا يكفي لأن تعرف أي شئ!




فهل أنت وأنا قد تخصصنا في التفكير في أعماقنا؟ هل نحن نعرف كيف نفكر في أفكارنا؟


نحن نستطيع أن ننظر إلي شجرة .. ونقول: طويلة قصيرة خضراء .. برتقال أو توت .. فقط . ولكن عالم النبات يري فيها أكثر مما تري .




وكذلك إذا نظرنا إلي النجوم . نراها أجساتماً لامعة بعيدة . ! ولكن عالم الفلك يري أكثر وأعمق .

وإذا نظرنا إلي أجسامنا . فإننا لا نعرف كيف تتدفق عصارتها وتفرز غددها ولا ماهو المرض والصحة , إلا إذا كنا أطباء .. فليس كل صاحب جسم قادر علي فهمه أو علاجة.


وكذلك ليس كل صاحب عقل قادر علي فهمة أو علاجه .




ولا كل صاحب عقل قادر علي فهم عقله ولا معرفة هذه القوي التي تحركه وتتحرك فيه




وكان الفيلسوف العظيم سقراط يقول لنا : اعرف نفسك بنفسك !

وقد مات سقراط منذ ألوف السنين وهو يتصور أن نصيحته القليلة الكلمات هي أسهل وابسط مايمكن أن يقال لنا . والحقيقة أنها صعبة جدا وليس أصعب مافيها أن يعرف الإنسان نفسه . ولكن الصعب جداً هو أن يعرف نفسه بنفسه .


فمن السهل أن أعرف جسمي عن طريق مايقوله الاطباء . وأن أعرف الكواكب مما يكتبه الفلكيون .. وأن اعرف الاشجار والحيوانات من قراءه كتب النبات والحيوان ..







ولكن الصعب أن أعرف ذلك بنفسي .










, ولكن من الصعب أن تعرف نفسك بنفسك . فلست مؤهلاً لمعرفة عقلي بعقلي لأن هذا يحتاج إلي تخصص. إلي علم







حتي علماء النفس والفكر والمنطق والتاريخ لا يعرفون بالضبط ماهذا الذي يحدث في داخل العقل الإنساني ..

أنهم يفسرون التفكير الانساني فيقولون : أن الافكار مثل الكهرباء .. أو المغناطيسية .. أو أن عملية التفكير تفاعلات كيمياوية ..







وأن العقل به خاصية غريبة هي للتفكير والإبداع وبه ذاكرة تحفظ الأرقام والأحداث .. وقادرة علي استرجاع كل شئ وتخيله ..


وإذا نحن كسرنا دماغ أي إنسان فإننا نجد المخ مجرد ماة رمادية اللون لا تختلف من أي إنسان إلي إنسان آخر .. ومع ذلك فعقول الناس مختلفة 





وقد ظن العالم الرياضي الكبير اينشتاين أن شيئاً ما في مخه يختلف عن سائر البشر, لأنه كان رجلاً عبقرياً . وبعد وفاته فتحوا دماغه . وأخذوا مخه , ولم يجدوا أي فارق بين مخه ومخ خادمه الذي يعمل في بيته ..


إذن ماهذا الذي يجعل إنساناً عبقرياً ويجعل إنساناً غبياً مادام المخ واحداً في لونه وحجمه ووزنه .. أي مادام العقل واحداً؟



إننا في حيرة , والحيرة هي بداية الهداية .. وفي قلق والقلق هو بداية الاطمئنان .. والتساؤل بداية البحث عن إجابة .. والشك بداية المعرفة ,, والمعرفة هي بداية معرفة الإنسان لنفسه وبنفسه 


وقد حاول العلماء أن ينقلوا مخ إنسان إلي إنسان آخر..






فقد جربوا ذلك في الحيوانات .. فكانت تجاربهم علي الفئران . نقلوا إليها خلايا فئان أكبر سناً . فكانت الفئران الصغيرة تخاف من أشياء لا تعرفها وإنا كانت الفئران الأكبر قد عرفها.. ومعني ذلك أن العلماء استطاعوا نقل – تاريخ – فأر إلي فأر اخر .. أي تجارب فأر الي فأر اخر..










وقفز العلماء إلي فكرة نقل مخ اينشتين إلي علماء آخرين .. وبذلك يوفرون علي العلماء التعب ويمدوهم بعناصر العبقرية.. ولم تفلح هذه التجربة .. وبقي العقل لغزاً وقواة الخفية أكثر خفاء!




إن العلماء اليوم يؤكدون لنا أن النباتات أيضاً تشعر وقد أكدت لنا أن النباتات إذا قطفنا منها زهرة فإنها تبكي .. وقد تم تسجيل ذلك؟







وكيف أن حنان هواة الورود يجعل الورد أكثر نضارة .. وكيف أن الشخط والنطر في الزهور يجعلها تذبل !










إن الرسول عليه الصلاة والسلام يؤكد في أحاديثه الشريفة أن النخيل تبكي!







ولم نفهم ذلك . واليوم نصدقه.













إن العقل الإنساني لغز كبير .. وإننا نحاول أن نفهمه ..







ولكن الوسيلة التي نحاول بها أن ندرك معني العقل وقواة الخفية . هذه الوسيلة ضعيفة .. فنحن الوسيلة .. فنحن نبحث عن شئ في داخلنا لا نراه .. ولا نعرف كيف نستخرجه لنراه أو نسمعه أو نشمه ..










كأننا نحاول أن نري وجوهنا في غرف مظلمة تماماً تغطت جدرانها بالمرايا .. إننا نلمس المرايا .. وعلي يقين من وجودها.. ولكن لايوجد لدينا شعاع ضوء يمكننا من ذلك !







فقد عندما يحدث لنا شئ غريب .. أو نري إنساناً غريباً .. فقط ندرك أن هناك الكثير جداً الذي نعرفه ولسنا علي يقين منه .. أو نحن علي يقين منه , ولكننا لا نعرف كيف حدث ..

تقوى الله
black vip
black vip

عدد المساهمات : 476
نقاط النشاط : 981
التقييم : 3
تاريخ التسجيل : 28/06/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

  • © phpBB | منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | الحصول على مدونة مجانية
    الساعة الأن :