الوجع يرفضُ الخضوع لسلطة الحروف,,؟ عبارات حزينة 2015

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الوجع يرفضُ الخضوع لسلطة الحروف,,؟ عبارات حزينة 2015

مُساهمة من طرف عاشقة الانمي في الثلاثاء 11 نوفمبر - 19:18

عبارات حزينة 2015 , عبارات حب حزينة 2015 , عبارات وجع , عبارات مؤلمة
صور حزينة مع عبارات 
مالحل ان كان الوجع يرفضُ الخضوع لسلطة الحروف,,؟
يرفض الانصياع تحت أمرة نقرات الكيبورد الهادئة على شدة هيجانها
هل نتركهُ دونَ ترويض أم نرفع الحواجز عن سلطة الحروف
لنجعلها ملائمة لِبحور الوجع الصامتة الراكدة في قلوبنا ,,!





لم يعرف يوماً ان الحب لا يباع في محلات المجوهرات
و لا يمكن اِقتنائه كأي سلعة سريعة الدفع
لا تكلف صاحبها سوى سحب بطاقة الفيزا كارد


لم يكلف نفسه حتى بالتفكير لِثواني قليلة
انه انسان و المكان الذي يعيش فيه هو الدنيا
كبيرة على صغرها و صغيرة على كبرها
نحصل فيها على ما نريده عندما لا نحتاجه
و نفقد فيها كل ما نحتاجه عندما يخنقنا الاحتياج


رُبما هو البذخ الذي انتشر في اجواء حياته 
و لغى كل حدود تفكيره هو الذي دفعه
الى ان يعذب نفسه من اجل الحصول عليها بكل الاثمان


لم يعرف ان بادلته هي الحب 
ستسخر له كل صعاب الدنيا
ولن يفكر الا في الحفاظ على حبها
لا كيف يجبر الاقدار على ان تلقي بذور الحنين
في قلبها لترأف بِحالهِ ,,!!





رُبما كانتْ أمنيتي فِي الغيمة ألتي لَمْ يُمطرها الله بَعدْ


وَ لكني على يقيين بانها سَتمطر بأذنه تعالى قريباً


قريباً جداً





اِرحل فَبعضُ الرحيل دواءْ ,, وَ ان كانَ مؤذياً فِي البداية ,,!





قطفتها مُنذُ الصباح جُندباتُ أوجاعي منْ عَلى أغصانِ الأمل المؤلم فِي كل تفاصيله
رَزمتُ عِيدانها و رتبتها في باقةٍ واحدة
وَضعتها فِي مزهرية زهرية 
اِبتسمتُ حِينها اِبتسامةُ صَماءْ
غادرتُ هذا الركن من غرفتي متوجهةً الى الركن البعيد المقابل
أخذتُ رَشة من عِطريَ المفضل
التقطتُ وشاحي الحريري
توجهتُ بَعدها الى مرآتي
تأملتُ وجهي و ملامحي التي تغيرت
منذُ ان دخلَ حَياتي اِسمهْ ,,!
بَدت لي غريبةً للوهلة الاولى
و كأني لم أعرفني أو لَمْ أكن أنا
اِستهلكَ الوجع الكثير من جمالي
وَ أكل الانتظار الالزامي اِشراقةَ مبسمي
بدوتُ وَ كأنّ هناك من غَمسَ وجهي فِي ماء ناري
فاختفى منهُ ما اختفى 
و بقي منهُ ما بقى
,,!


قَبضَ الهم عَلى أضلاعي 
و هجرتُ مرآتي
التي لم تخبرني هذه المرآة بأني أحلى من خُلقَ عَلى أرضِ سومر ,,!
مثلما اِعتادتْ أن تفعل في كل مرة


رُبما هي الأخرى لمْ تَعد قادرة عَلى تَحمل حبس الهموم التي تستقبلها مني 
عِندَ وقوفيِ أمامَها 
فَقررتْ صَعقي بِواقعي المَجْ 
وَ عكس صورة قلبي الذي يحتضرُ فِي حَضرةِ سكوتي
وَ صمتِ رِضاي ,,!
وَضعتُ وشاحي الحريري عَلى رأسي
وَ خرجتُ لألتقطَ أنفاسيِ فِي شرفة حديقتي الصغيرة
فَأغراني مَنظرُ الأرجوحة ألتي أدمنَ الهواءُ تَقبيل سلاسلها
وَ أرجحتها عَلى نَغماتِ النسائم الباردة


فأرتميتُ عَلى أحضانها
أنا وَ البكاء يَهزُ أجفاني
وَ يغمضُ عيني رُغما عني
لِيدخلني فِي عالم الغفوات
المليئة بالاحلام الصغيرة
التي رُبما تُخبيء لِي في جنباتها
اِبتسامة تنسيني بِها
مُرَ قلبي وَ ظلالة واقعي 


,,!
حنين حميد

عاشقة الانمي
black new
black new

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 24
نقاط النشاط : 67
التقييم : 9
تاريخ التسجيل : 02/11/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

  • © phpBB | منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | الحصول على مدونة مجانية
    الساعة الأن :