شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
ブラックウルフ
black new
black new
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10
نقاط النشاط : 22
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 08/11/2014

أشباحُ الظلمُ وَ الدمار | منتديات بلاك لوف

في الثلاثاء 11 نوفمبر - 19:28
ما فائِدةُ الأمل فِي مساراتٍ تَتسابقُ بِها أشباحُ الظلمُ وَ الدمار

وَ لمَ أبكي عَلى وَطنٍ لَمْ يَرفً جفنَ ترابهِ عَلى حمرةِ دِمائيَ المهدورة



نَاديتُ فِي ظُلمةِ وحدتي وَ ترجيتُ أجسادَ الرجال الذينَ اِعتلو مِنصةَ

الحُكمِ سراً دونَ عِلمِ الرعية

أن يبرزو مَعالمَ نَخوتهمْ عَلى وجوههمْ

وَ لكن لا حياةَ لمن تُنادي

وَ كأني لمْ أكن فتاةَ النداءات الاولى و الاخيرة

وَ لمْ اكن جريحة الزمان المدثورة بينَ هفواتهِ ,,!



رُدَ على نَظراتيِ التي تتسائَلُ يا جَلادي

كَيفَ تَطلبَ مني ان اتنفسُ وَ انتَ من لَفَ حَبلَ السكينِ حَول رَقبتي





كيف تَطلبُ مني أن أحيكَ جدائلَ الامل و انتَ تحرقُ كل طرقي وَ جوانبي ,,؟



لَمْ يَكنْ الأملً في يومٍ ما مُجردَ كلامٍ عَلى قدرِ ما يكونُ على شكلِ وعود تترجمُ الى افعالٍ حقيقية



وَ لمْ يكن المستقبلُ مجردَ شِعاراتٍ تخديرية تُفقدنا نَشوة العقل و تجعلنا نصرخُ 

و نهذي بِهتافاتٍ بالية ,,!



ما ذنبُ الارواحِ الصغيرة التي تحترقُ كُلَ ساعةٍ بِلهيبِ أحقادٍ ليسَ لها مُبررٌ مقنعُ

وَ أي دينٍ ذلكَ الذيِ يُبيحُ سفكَ دماءٍ البشر دونَ أدنى حقْ ,,!



فِي حينْ انَ هدمَ الكعبة أهونُ على ربِ السماواتِ من هَدرِ دمِ شخصٍ مسلمْ 



كَيفَ نُبيحُ ما كانَ مُحرماً وَ نحللُ ما كانَ غَير مسموحاً ,,؟؟

تَحتَ غِطاء الدينْ و العرفِ وَ المجتمع الفاسدْ ,,!



عَجبيِ عَلى عَربٍ لمْ يبقى من عروبتهم سوى حروفَ لغتهمْ



عَربٌ اِستهانو بِدماءِ أبنائهم و بأرواحِ أطفالهمْ



وَ نامو رَغداً تَحتَ رِعايةِ رِداءِ الملحدينْ ,,,,!!



وَ الحليمُ تَكفيهِ الاشارة 

هذا اِنْ وجدَ فيهمْ حَليما يَخافُ رَبهُ حقَ مخافتهِ ,,,,!!



حنين حميد
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى