مشاكل النطق وعلاقتها بتركيبات الأسنان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مشاكل النطق وعلاقتها بتركيبات الأسنان

مُساهمة من طرف HeRo في الأربعاء 20 مايو - 13:21

ما هو النطق:
- النطق هى عملية عن طريقها تتكون الأصوات ويعبر عنها بمساعدة اللسان والفك والأسنان والشفتين وسقف الفم مع وجود تيار الهواء والأحبال الصوتية



ما هى مشاكل النطق والكلام ؟
إحساس الشخص عندما يقوم بنطق أصوات وجمل وعبارات أو كلمات لا يستطيع المستمع أن يقوم بفهمها أو أن تعطى جملة كاملة يستخلص منها شيئاً مفيد



ما هى مشاكل الصوت والكلام أو الأخطاء الصوتية والكلامية؟
يكون بعض الأخطاء علي ثلاث مستويات من الحروف:
1- حرف (الهاء) وتتمثل صعوبته فى إخراج الصوت الخاص به.
2- حرف (الراء) يتحول إلى حرف (الواو) أو ( اللام)....
3- حرف (السين) إلى (الثاء) وكثيرا ما يجد الطفل صعوبة فى التعلم الفارق بينهما.




ما هى أسباب مشاكل النطق:
1- نتيجة إعاقة طبية (أو عجز) لأسباب مرضية مثل الشلل الدماغى أو عدم اكتمال عظام سقف الحلق(( شق في سقف الحلق )) أو الصمم.
شق وراثي في سقف الحنك تشوه لفظ الحروف



2- أو لوجود مشاكل أخرى في الفم نفسه مثل مشاكل في الأسنان ولنا حديث مطول عن مشاكل الأسنان وعلاقتها بالنطق السليم .
3- ممكن حدوث تأخر في النطق في غياب كل الأسباب السابق ذكرها وذلك يسمى مشكلة فى وظيفة النطق نفسها.
4- أواتباع الأسلوب الخاطىء فى تعليم التحدث والكلام والنطق .

"اللازمة" الكلامية تعتبر من مشاكل النطق:
لكل منطقة جغرافية لزماتها الكلامية ولهجتها الكلامية في نطق الحروف لذلك لن تكون مشكلة إلا إذا أثرت علي الشخص نفسه وعلي حياته.

- هل الأذن أو مشاكل الأذن في الصغر تؤثر علي تأخر النطق والكلام:
إن الأطفال تتعلم الحديث ومخارج الحروف عن طريق الاستماع لمن حولهم وتقليدهم، وهذا يكون في بداية مرحلة الطفولة فإذا كان لهذا الطفل شكوى متكررة في الأذن في مرحلة سماع مخارج الحروف والأصوات فستؤثربالطبع علي نطقهم(( يعتمد على درجة مشكلة السمع )).......

- هل الطفل يستطيع التغلب على المشكلة الوظيفية للنطق:
عادة يستطيع الطفل أن يتفهم أكثر ويتغلب على المشاكل الوظيفية كلما نضج وكبر في السن، ولكن هناك بعض الأطفال التى تحتاج إلي التدريب المباشر عن طريق التخاطب (العلاج التخاطبى) وهذا يختلف من طفل لآخر والذى يحدد ذلك هو الطفل ذاته.





- هل الطفل يتعلم الأصوات في وقت واحد:
يتعلم الطفل الأصوات والنطق بالتدريج فبعض الحروف يتعلمها الطفل في مبكراً (( تقريبا في عمر سنه وشهرين )) مثل: حرفى (الميم و الباء).............
والحروف الأخرى مثل: (الياء والراء والسين) يتعلمها جيدآ في أوائل حياته الدراسية ولكن لابد أن ينطق الطفل جميع الحروف سليمة تمامآ ويكتمل النطق عند سن 8 سنوات ولكن كثير من الأطفال تتعلم في مرحلة سنية مبكرة عن ذلك.




- كيفية مساعدة الطفل لنطق ومخارج الحروف صحيحة:
1- عن طريق مقاطعة الآباء للطفل باستمرار فى حالة الخطأ... مع الحرص على عدم توبيخ الطفل... بل تشجيعه على نطق الحرف بشكل صحيح.........
2- لا تجعل الأصدقاء والأقارب يرددون الكلام بنفس الطريقة الخاطئة التى ينطق بها الطفل على سبيل الدعابة.
3- لابد من وجود مصحح مدرباً أو أى شخص يدرب الطفل على النطق إذا كانت المشكلة كبيرة.
4- إذا نطق الطفل كلمة خاطئة صححها أمامه وكررها في جمل أخرى وراء بعضها..

- هل الكبار والذين لديهم مشكلة في النطق نستطيع مساعدتهم:
بشكل عام كل مشاكل النطق يمكن معالجتها بغض النظر عن عمر الشخص، ولكن كلما طالت مدة المشكلة كلما كان من الصعب حلها وعلاجها وتحسنها، فمثلآ إذا كانت المشكلة في العصب الذي يغذى عضلات النطق فالأمر يكون صعبا أكثر ويحتاج إلي وقت أطول من المشاكل الوظيفية هذا بالإضافة إلى اضطرابات في السمع نفسه أو مشكلة في الأسنان قد تحتاج إلى حلول أخرى، ويؤثرمعدل الذكاء ومدى تعاون الفرد بالضرورة علي كفاءة المساعدة المقدمة.

- كيفية المساعدة:
لابد من اللجوء (( لمتخصص التخاطب )) لأنه مؤهل بدرجات علمية لكيفية مساعدة المرضى من الأطفال والكبار الذين لديهم مشكلة في النطق.
والنطق من المشاكل الكبيرة التى قد تؤثر على علاقة الشخص بمجتمعه وعلي نفسيته وتعليمه.
وتعتمد جودة حياة أى فرد علي جودة حديثه ونطقه




وفي الختام سؤالنا هل تؤثرجسور الأسنان و تعويض الأسنان المفقودة على النطق


فقدان الأسنان الأمامية لأي من الأسباب يجعل النطق صعباً،
ويقوم الجسر في المنطقة الأمامية بتحسين مخارج الحروف ونطقها بشكل سليم،
كما يصبح مضغ الطعام أسهل بوجود الجسر، الذي يقوم بزيادة عدد الأسنان في الفم،
لكن يفضل في الفترة الأولى من تركيبه بتناول الأطعمة الطرية، الى حين التعود على إستخدام الجسر الجديد عند المضغ. يعيش الجسرعادة بين خمسة و سبعة أعوام في الحالات الطبيعية ولكن الجسور الجديدة المنوعة من الزيركون قد تعيش لغاية 20 سنة ، خصوصاً عند التقيد بإرشادات تنظيف الأسنان بشكل جيد، أي مرتين في اليوم مع إستخدام خيط الأسنان وغسول االفم، للتنظيف أسفل الجسر ومنع التسوس وأمراض اللثة التي يمكن أن تسبب فقدان الأسنان. وتعتمد المحافظة على الجسر بشكل كبير على المحافظة على سلامة التاج الأمامي والخلفي، لأنهما الأساس الذي يبنى عليه الجسر، كما أن الزيارة الدورية لطبيب الأسنان من شأنها الإطالة بعمر الجسر أيضا لأنها تمكن طبيب الأسنان من إكتشاف أي مشكلة قبل تفاقمها
وهنا صورة مأخوذة من الأنترنت لمراجع كان يعاني من خلل في النطق بسبب عدم تطابق أسنانه وصورة أخرى بعد تركيب الأسنان التي صححت مخارج الحروف



صورة لأسنان مراجع قبل تعديل أسنانه


صورة لأسنان مراجع بعد تعديل أسنانه

HeRo
black wow
black wow

عدد المساهمات : 101
نقاط النشاط : 303
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 20/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

  • © phpBB | Ahlamontada.com | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | الحصول على مدونة
    الساعة الأن :